أكد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي خلال تجمع عمالي في مقر شركة الخطوط التونسية ان معركة القطاع العام هي معركة جوهرية متعلقة بالسيادة الوطنية ومكانة تونس قائلا “عدنا والعود احمد”.

وأضاف انه اعلم ما وصفهم بالمراهقين السياسيين و”الي ما يفهموش في  السياسة” بان الاتحاد لن يعطيهم تونس ولن يسمح لهم بتدمير تونس” مجددا التأكيد “مليون خط احمر امام التفويت في المؤسسات العمومية” مضيفا بأنهم أخطر من الكورونا على تونس فهم يخططون لبيع المطارات ثم الموانئ وغيرها من ممتلكات الدولة. وتونس ليست للبيع حسب قوله.

الفة الحامدي تتحول الى وزيرة خارجية 

وطالب بتعيين الاكفاء على رأس المؤسسات العمومية وانتقد الرئيسة المديرة العامة للشركة ألفة الخامدي التي تسعى لتعويض الدولة ووزارة الخارجية ورغم ان الوزير طلب منها عدم الجلوس مع السفير الامريكي الا انها رفضت ذلك والتقته والتقت غيره من سفرا الدول الاجنبية.

واكد الطبوبي على ضرورة التصدي لما اعتبره اعادة الدولة العثمانية في تونس مستشهدا باغراق الاسواق بالسلع التركية ثم انتقلوا للشركات التي لم تحترم حتى حقوق العمال وطالب بالتدقيق في كل الملفات والفواتير المتعلقة بهذه الشركة.

واضاف واصفا الوضع العام بأن شرذمة من المفسدين تحكم تونس تونس منذ 10 سنوات مؤكدا ان الاتحاد منفتح على الاصلاح وللاتحاد خطة اصلاحية جاهزة ولكن لم يجد طرفا مقابل جدي يعمل معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *