دعا الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، في تصريح إعلامي اليوم 12 فيفري 2021، إلى ضرورة الجلوس على طاولة الحوار من أجل تقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين وإيجاد حلّ للأزمة السياسية والدستورية الحاصلة.

كما دعا الطبوبي إلى عدم المغالبة في حلّ الأزمة السياسية، مطالبا الوزراء المقترحين، محلّ تحفظ رئيس الدولة، بالانسحاب من التركيبة الحكومية وعدم ترك رئيس الحكومة في إحراج، وفق تعبيره.

وشدّد على ضرورة احترام الدستور ومؤسسات الدولة في التعاطي مع أزمة أداء اليمين الدستورية، معتبرا أنّ استقالة المشيشي أو سحب الثقة منه بأغلبية برلمانية حلاّن نصّ عليها الدستور.

كمّا نوّه الطبوبي بأهمية الجلوس على طاولة الحوار وإقرار الحلول التي تخدم مصلحة الشعب والوطن، قائلا إنّ “التنازل للدولة من شيم الكبار”. وطالب بضرورة المضيّ في برنامج الأمان الاجتماعي الذي يفضي إلى إحداث صندوق لتعويض فاقدي مواطن الشغل، داعيا إلى تفعيل مؤسسة الحوار الاجتماعي.

واعتبر نور الدين الطبوبي ”أنّ ما يتحقق بالتوتّر والإضطرابات الاجتماعية يمكن تحقيقه بالحوار الاجتماعي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *