الطبوبي: ‘لا يمكن ترويض الاتّحاد إلاّ بالقناعات والخيارات الوطنية’

أكّد الأمين العام للاتّحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي أنّ الاتّحاد سيبقى جاهزا للحوار الجدّي الذي يفضي إلى نتائج ملموسة، وذلك خلال إحيائه اليوم الجمعة 5 أوت 2022 بصفاقس، ملحمة 5 أوت 1947 وزيارته إلى مقبرة الشهداء بطريق تونس وتلاوة الفاتحة على أرواح شهداء تلك المعركة.

وشدّد الطبوبي على أنّ “قدر الاتّحاد أن يكون صوته عاليا وهو منظّمة لا يمكن ترويضها إلاّ بالقناعات والخيارات الوطنية.

وصرّح أنّ مسيرة الاتّحاد مستمرة “مهما تكاثرت الهجمات الداخلية والخارجية ومهما كانت المؤامرات المحاكة ضدّه، وفق تعبيره.

وقال إنّ الاتّحاد يملك تاريخا نضاليا مشرفا وطنيا واجتماعيا، وأنّه قوّة خير وبناء من أجل تونس والغدّ الافضل لها وأنّه لا تعنيه المناصب ولا يبحث عنها ولن يمسك بمقاليد وزارة كما أنّه لن ينافس في أيّ استحقاقات وانتخابات رئاسية أو تشريعية.

وأضاف أنّ الاتّحاد العامّ التونسي للشغل “جزء لا يتجزأ من تاريخ تونس الحافل بالنضالات، وبوصلته واضحة وخطّه مستقيم” وهو الخطّ الاجتماعي”.