اعتبر الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، اليوم الاثنين 07 ماي 2021، أن ما يحدث في ولاية القيروان جراء تفاقم تفشي انتشار فيروس كورونا المستجد وتعطل التنمية والاستثمار وتفشي البطالة والفقر وارتفاع معدلات الانتحار وغيرها من الظواهر “جريمة إنسانية”.

وأكد الطبوبي على هامش انعقاد المكتب التنفيذي الموسع وهو سلطة استشارية صلب الاتحاد يضم الأمين العام والأمناء العامين المساعدين ورؤساء الاتحادات الجهوية أن ما يحدث في جهة القيروان “عار على الدولة التونسية” بدعوى أنها لم تعط ولاية القيروان مكانتها اللازمة التي تستحق.

وشدد في تصريح إعلامي أن الاتحاد سيدافع على أبناء جهة القيروان بكل قوة من أجل حقهم في التنمية، منددا بتراجع نسب النجاح في المناظرات الوطنية بالجهة فضلا عن تسجيلها معدلات عالية في مستوى البطالة والفقر وحالات الانتحار وعدد الوفيات والإصابات جراء فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *