قال الأمين  العام للاتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي في كلمة مسجلة  بمناسبة غرة ماي 2021 إن المشهد السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي تعيشه تونس اليوم ينذر بأسوأ المخاطر ويملي على الاتحاد واجب الصدوع بالحقيقة ويحملهم مسوؤلية تسمية الأشياء بأسماءها.

لم يبق من آمال ثورة  14 جانفي إلا الذكريات

وأكد الطبوبي أن كل المؤشرات تشير إلى أن تونس تعيش حالة انجذاب قوي نحو الهاوية ومن المؤسف القول انه لم يتبقى  من الآمال التي علقت على ثورة 17 ديسمبر2010 14 جانفي  2011 إلا الذكريات.

تعقيد الوضع بدءا بالتحوير الوزاري ليصل الى قطيعة ببين السلط 

وأضاف أن تتابع الخطوات التي أزمت أكثر الوضع وأدت إلى تعقيده بدئا بالتحوير الوزاري مرورا بمشكلة إرساء المحكمة الدستورية وصولا إلي  التعيينات الأخيرة في مناصب حساسة في الدولة التي عمقت القطيعة بن بين  مكونات السلطتين التشريعية والتنفيذية والتي أصحبت تنذر بتفكك أجهزة الدولة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *