اختلفت بائعة هوى مع حريفها على مقابل خدماتها الجنسية فعمدت إلى قتله بحجارة على رأسه وألقت بجثته داخل خربة بباب الخضراء وسط العاصمة.

وتعود أطوار هذه القضية إلى شهر مارس الماضي عندما اتصل عامل تنظيف بلدي بأعوان الأمن وافادهم بعثوره على جثة ادمية متعفنة داخل خربة.

وقد بين تقرير الطبيب الشرعي أن الجثة لكهل في نهاية العقد الخامس من عمره وتحمل آثار اعتداء بمادة صلبة على مستوى الرأس أنتج نزيفا دمويا داخليا حادا أسفر عن الوفاة التي حصلت قبل اسبوع من إكتشاف الجثة.

المصدر : حنبعل أف أم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *