على إثر العثور، بتاريخ 28 فيفري 2021، على جثة شخص مجهول الهويّة (يرجح أن تكون لشخص حامل لجنسية دولة إفريقية)، تولت وحدات الإدارة الفرعيّة للقضايا الإجراميّة بإدارة الشرطة العدليّة التنقل على عين المكان وإجراء معاينة ميدانيّة ثبت من خلالها أن الهالك قد تعرّض للطعن بأماكن متفرّقة من جسده.

بإيلاء الموضوع الأهميّة اللازمة وبإجراء جملة من التحرّيات أمكن حصر الشبهة في فتاة وتحديد مكان تواجدها وإلقاء القبض عليها والتي بالتحرّي معها إعترفت أنها وعلى اثر تواجدها رفقة 03 من أصدقائها (فتاة واثنين من جنس الذكور) وسط العاصمة تقدّم منهم الهالك وأخذ في التحاور معهم مبديا رغبته في مواقعتها مقابل تمكينهم من مبلغ مالي، وللغرض قاموا بالتنقل إلى مكان منزوي بجهة سانقوبان saint gobain حيث أوهمته بموافقتها على رغبته وطلبت منه تمكينها من المبلغ المالي المتفق عليه إلا أنه رفض ذلك فقام شريكيها بالتدخل ودخلا في خلاف معه، توليا على إثره طعنه باستعمال آلة حادّة “موسى” والإستيلاء على حافظة أوراقه وجهاز هاتفه الجوّال ومبلغا ماليّا، هذا وأضافت المظنون فيها أنها تولت إعلام شخصين آخرين من معارفها بالواقعة واللذان بجلبهما أكدا علمهما بأطوار الحادثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *