أكد رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة، محمد العمادي، أن دولة قطر تعمل على تسهيل وصول المنحة المخصصة لإعادة إعمار القطاع.

وقال العمادي، خلال لقاء جمعه برئيس حركة “حماس” في غزة يحيى السنوار، في مكتبه، اليوم الأربعاء: إن “قطر باقية على مواقفها في مواصلة تقديم المنحة الأميرية لقطاع غزة، وأنها ما زالت عند وعدها بإعادة الإعمار، وتعمل على تسهيل وصول المنحة المخصصة لذلك.

وأوضح البيان أن السنوار وعدداً من قادة الحركة ناقشوا مع العمادي ونائبه خالد الحردان، سبل التخفيف عن قطاع غزة وإعادة الإعمار.

من جهته، أشاد السنوار بالجهود القطرية المبذولة لتحسين الأوضاع المعيشية في قطاع غزة، معرباً عن شكره وتقديره لقطر أميراً وحكومة وشعباً.

وكانت قطر قد أعلنت، في الـ 17 من نوفمبر الجاري، أنها وقعت اتفاقيات مع مصر لتوريد الوقود ومواد البناء إلى غزة.

يشار إلى أن قطر تعمل على إدخال الوقود اللازم لمحطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة، والمواد الأساسية لمشاريعها الإنسانية في القطاع، عبر معبر كرم أبو سالم التجاري الذي تشرف عليه دولة الاحتلال.

ويعاني قطاع غزة، الذي يعيش فيه أكثر من مليوني فلسطيني، أوضاعاً اقتصادية ومعيشية متردية للغاية؛ من جراء الحصار الإسرائيلي المتواصل منذ 2006.

ونفذت قطر عديداً من المشروعات الصحية والتعليمية والمجتمعية الرامية إلى تخفيف الحصار المفروض على القطاع منذ 14 عاماً.

وكانت آخر تلك المشاريع تعهُّد قطر، في فبراير، بدفع 60 مليون دولار؛ لمد خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي من دولة الاحتلال إلى قطاع غزة، لإنهاء أزمة الكهرباء التي تصيب اقتصاد القطاع بالشلل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *