أكّد الناطق الرسمي بإسم الادارة العامة للأمن الوطني، العميد وليد حكيمة لـ”آخر خبر أونلاين” اليوم، الأربعاء 2 ديسمبر 2020، أن حوالي 500 محتجّ عمدوا مساء أمس، إلى الإعتداء على مقر مركز الأمن الوطني بالشابة من ولاية المهدية ومحاولة إقتحامه.

وأوضح حكيمة أنّ الوحدات الأمنية إضطرت لإستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين دفاعا عن المقر.

وقال إن الهدوء عاد إلى المنطقة حوالي الساعة الواحدة زوالا بعد أن تنقل رئيس منطقة الأمن الوطني وتحدث مع المحتجين الذين أكدوا أنهم عمدوا إلى الإعتداء على مركز الأمن بعد منع أحباء نادي هلال الشابة أمس، من الدخول إلى مقر جامعة كرة القدم بالعاصمة.

وبيّن العميد حكيمة أنه على إثر قدوم مجموعة من أحباء نادي هلال الشابة (حوالي 80 محبا) مساء أمس، بنية الإحتجاج والإعتصام أمام مقر الجامعة التونسية لكرة القدم، قامت الوحدات الأمنية وبالتنسيق مع النيابة العمومية، بالإشارة عليهم بالإعتصام أمام المقر، إلا أنهم حاولوا إقتحام مبنى الجامعة، حيث قامت الوحدات الأمنية بالتعامل معهم في إطار القانون وبالتنسيق مرة ثانية مع النيابة، أذنت بتأمين وحماية المرفق العمومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *