العوني يكشف سبب تصاعد عدد الإصابات بـ”كورونا” في تونس..

قال الأستاذ في علم الفيروسات بكلية الصيدلة بالمنستير محجوب العوني، انه يتعين على كل شخص مضت 6 أشهر على تلقيه لآخر جرعة تلقيح ضد كورونا، الاقبال على التطعيم بجرعة تعزيز المناعة.

ولاحظ العوني في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء اليوم الأربعاء، ان تصاعد عدد الاصابات بفيروس كورونا منذ أقل من أسبوع في تونس يأتي نتيجة لانتهاء فترة التحصين بالتطعيم التي تترواح من 5 الى 6 أشهر، ملاحظا أن نسبة هامة من المواطنين لم يستجيبوا للدعوة الخاصة بتلقي جرعة تعزيز المناعة رغم مرور 6 أشهر على تلقيحهم مما جعلهم بيئة مواتية لانتشار الفيروس.

وبيّن المختص في علم الفيروسات، ان ارتفاع الحالات الايجابية بكورونا هو نتيجة لانتشار العدوى ضمن ما وصفها ب”الجيوب التي سهّلت انتقال متحور أوميكرون في صفوف المجتمع”.

وكشف ان متحور أوميكرون المهيمن في تونس شهد ظهور 5 فروع في العالم، مشيرا الى أن فرعين اثنين وهما (Ba 4 و Ba5) ساهما في تواصل انتشار هذا المتحور بسرعة وهما موجودان في تونس.

واعتبر ان ارتفاع نسبة الحالات الايجابية يمثل أمرا عاديا بالنظر الى عدم احترام الاجراءات الوقائية المتمثلة في ارتداء الكمامة وتطبيق التباعد الجسدي، داعيا الى ضرورة الاقبال على تلقي جرعات تعزيز المناعة من أجل الحد من انتشار المرض لاسيما مع حلول الفترة الصيفية التي تشهد تنظيم الاحتفالات وكذلك موسم الاصطياف والمناسبات الأسرية.

ولفت الى أنه لم يقع تسجيل زيادة في الاصابات الخطيرة بأوميكرون بالنظر الى أنه يتسبّب في أعراض خفيفة بالقصبة الهوائية خلافا لمتحور دلتا الهندي الذي انتشر سابقا بتونس ويؤدي الى تسجيل اصابات بالرئتين.

جدير بالذكر، أن نسبة التحاليل الإيجابية في تونس بلغت 21,75 بالمائة خلال الفترة الممتدة من 13 الى 19 جوان 2022، والتي وصل عدد الإصابات الجديدة خلالها الى 2277 حالة جديدة.

وكانت نسبة التحاليل الإيجابية تقدر ب 12,71 بالمائة فقط خلال الأسبوع من 6 الى 12 جوان، الذي سجل 886 حالة اصابة جديدة بكورونا، وفق بلاغ لوزارة الصحة.