العياشي الزمال: ‘إسترجعت حقي الطبيعي في السفر’

أكد رئيس حركة عازمون والنائب بالبرلمان المنحل العياشي الزمال، مغادرته تونس بعد ان اكد منعه من السفر دون موجب قضائي منذ ايام.

وقال الزمال في تدوينة على صفحته على فايسبوك اليوم الاثنين “انه استرجع حقه الطبيعي في السفر”.

وكان الزمال، قد اكد في تصريح لستوديو شمس يوم 30 سبتمبر الماضي، انه رفع قضية جزائية ضد كل من وزير الداخلية توفيق شرف الدين ومدير شرطة الحدود والاجانب ومحافظ مطار تونس قرطاج، اثر منعه من السفر دون موجب قضائي.

وفي ما يلي نص التدوينة:

 

” بِيضٌ صَنائِعُنا سودٌ وقائِعُنا خضرٌ مَرابعُنا، حُمرٌ مَواضِينا ”

قلنالكم من الاول ماتحطوناش الكل في شكارة وحده…

البلاد هذي بشعبها العظيم وابناءها الوطنيين وكفاءاتها المُتميّزة كلّها ضد الظّلم وضد الفساد ومتعلّقة بالحرية والديمقراطية ودولة الحق والقانون.
نحن نخدموا بلادنا من كل موقع وتحت اي سماء وفوق أية ارض ولا نبتغي غير العمل والتميّز.
بعد المحنة اللي تعرّضتلها بحرماني دون وجه حق من حقي في السفر والعمل، هاهي الامور تعود إلى نصابها، وها أنا أسترجع حقي الطبيعي في السفر والعمل. هي سفرة قصيرة وسأعود إلى تونس العزيزة، التي يجري حبّها فينا مجرى النفس.
أريد أن أشكر كل من تعاطف معي وساندني من الاصدقاء والمواطنين الي نعرفهم وما نعرفهمش، ووصلني دعمهم بطرق مختلفة…

شكرا لكل الإعلاميين الذين سمحوا لي بإبلاغ صوتي والتعريف بالمظلمة التي تعرضت لها.
الشكر موصول لكل الاطارات الأمنية وشرطة الحدود والجهاز القضائي على حسن المعاملة الحسنة رغم تعقّد المسألة…
شكرا للسادة المحامين الذي أتعبتهم معي.
شكرا لكل الاحرار والشرفاء…
لا للفساد ولا للظلم…
“نعم لدولة القانون والعدل…