أفاد رئيس المكتب الوطني للغرفة الفتية الاقتصادية محمد علي قعليش بأن أول اجتماع وطني لرؤساء الغرف المحلية سيكون بحضور كل الأعضاء من كامل تراب الجمهورية من 170 غرفة محلية، وعددهم 4 آلاف عضو تتراوح أعمارهم بين 18 و40 سنة.
وأضاف رئيس المكتب الوطني للغرفة الفتية الاقتصادية محمد علي قعليش خلال حضوره اليوم السبت 3 أفريل 2021 في برنامج اكسبريسو ويكاند بأن الاجتماع المقرر اليوم سيخصص محوره الوطني حولالإنعاش الاقتصادي في تونس بعد أزمة كوفيد.

وقال قعليش إن كل المسؤولين ينادون بأهمية بدور الشباب في هذه المبادرة الوطنية وشددوا على ضرورة إطلاق الحوار الوطني للشباب.

وأوضح قعليش أن الحوار الذي تطلقه الغرفة اليوم سيكون بين كل الأعضاء، وهو سيحدد توجهات الغرفة تجاه الأزمة في البلاد والمساهمة في حلحلة الوضع العام، كما أضاف أن المبادرة جاءت بمناسبة ستينية الغرفة.

وأفاد قعليش بأن بادرة حوار الشباب جاءت من المنظمة ثم تبنتها الرئاسات الثلاث، وأضاف أن الحوار الوطني للشباب عن بعد بادرة تحدث عنها رئيس الجمهورية وهو ما يبين أن صوت الغرفة مسموع بما أنها أكبر مجمع للشباب التونسي وممثل لهم خاصة وأن دور الغرفة هو قوة الاقتراح.

واعتبر قعليش أن الشباب له دور كبير ليلعبه لخروج تونس من أزمتها ويطالب دائما بتشريكه في وضع الحلول.

وأفاد ضيف برنامج اكسبريسو ويكاند بأن الهدف من هذه المبادرة هو الخروج بألف إجابة من كل ولاية ليقع تجميع 24 ألف إجابة في البحث واستجواب الشباب وذلك في محاولة لاقتراح الحلول للأزمة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

 

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد قد أكد استعداد رئاسة الجمهورية للإشراف على تنظيم حوار وطني بمشاركة واسعة من الشباب عبر وسائل الاتصال الحديثة.

 

وأوضح بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية أن تنظيم حوار وطني بإشراف رئيس الجمهورية وبمشاركة واسعة من الشباب عبر وسائل الاتصال الحديثة سيُمكّن من بلورة مقترحات ومطالب تنطلق من المستوى المحلّي ثمّ تتمّ صياغتها لاحقا من قبل مختصين في كافة المجالات على المستويين الجهوي والوطني للتوصّل إلى مخرجات متناغمة ومتناسقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *