في اول رد فعل على التدابير الاستثنائية الجديدة التي أقرها  رئيس الجمهورية قيس سعيد اعتبر راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة ورئيس مجلس نواب الشعب المجمدة اشغاله ان الخطورة التي اقدم عليها سعيّد ” إلغاء للدستور “.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الغنوشي تأكيده الاربعاء 22 سبتمبر 2021 رفض الحركة للتدابير الجديدة وقوله “نحن لا نوافق على هذا”

وكانت رئاسة الجمهورية قد أعلنت اليوم ان الرئيس قيس سعيّد اصدر اليوم أمرا رئاسيا يتعلق بـتدابير استثنائية جديدة

واشارت الرئاسة في بلاغ صادر عنها نشرته على صفحتها على موقع “فايسبوك” الى ان الامر يقضي بمواصلة تعليق كل اختصاصات مجلس نواب الشعب ومواصلة رفع الحصانة البرلمانية عن جميع أعضائه ووضع حد لكل المنح والامتيازات المسندة لرئيس البرلمان وأعضائه اضافة الى التدابير الخاصة بممارسة السلطة التشريعية والتدابير الخاصة بممارسة السلطة التنفيذية.

واضافت ان الامر يقضي أيضا بمواصلة العمل بتوطئة الدستور وبالبابين الأول والثاني منه وبجميع الأحكام الدستورية التي لا تتعارض مع هذه التدابير الاستثنائية بما يعني تعليقا جزئيا للدستور إضافة إلى إلغاء الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين لافتة الى ان سعيّد سيتولي إعداد مشاريع التعديلات المتعلقة بالإصلاحات السياسية بالاستعانة بلجنة قالت انه سيتم تنظيمها بأمر رئاسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *