دعا رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان راشد الغنوشي اليوم السبت 5 جوان 2021 في افتتاح الندوة الاقتصادية التي نظمتها الحركة اليوم الى محاربة الفساد والى أخذ الازمة الاقتصادية مأخذ الجد واتخاذ القرارات الملائمة.

ونقلت الصفحة الرسمية للغنوشي على موقع فايسبوك مقتطفات من مداخلته اليوم قال فيها انه” لابد من الضرب على يد الفساد.” واعتباره ان “طبع العملة سهل لكنه يزيد في تعفن الأوضاع وتونس لا تطبع “.

واعتبر الغنوشي انه “آن الأوان للنخبة التونسية والمسؤولين في جميع القطاعات سواء في السلطة او في المعارضة أن يأخذوا المشكل الاقتصادي مأخذ جد وأن نتخذ القرارت الملائمة” مشددا على ان البرلمان اتخذ جملة من السياسات حول الموضوع الاقتصادي والاقتصاد التضامني وآخرها المصادقة على قانون تشغيل من طالت بطالتهم”.

ودعا الى “المحافظة على مكاسب الثورة وبالأساس الحريات” والى إيلاء الأهمية الكبرى للموضوع الاقتصاد الاجتماعي والوقوف على الإخلالات سواء كانت في المنوال المتبع أو الممارسات”مبرزا ضرورة حسن استغلال موقع تونس الاستراتيجي وما حققت بثورة الحرية.

وقال ان “لتونس أنصار في الخارج سواء في أوروبا او العالم العربي والإقليم ككل” وان ذلك يفرض على التونسيين أن يتكلموا مع العالم بصوت واحد” مشير الى ان “تصريحات المسؤولين في تونس خاصة عند تواجدهم في الخارج لا ينبغي أن تكون متناقضة ويجب أن تعطي صورة تُرغّب في الاستثمار بتونس والتعامل معها وإقراضها”.

وتابع “نحن في نظام ديمقراطي وكل صوت يرتفع للحديث عن عمل غير ديمقراطي أو الانقلاب يعتبر إفسادا ومازلنا ندعم مبادرة اتحاد الشغل الداعية للحوار ونتوجه لرئيس الجمهورية بأن يشرف على هذا الحوار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *