قال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي في كلمة ألقاها في شارع الحبيب بورقيبة اليوم السبت 27 فيفري 2021 إنّ المستقبل في العالم للديمقراطية وليس للحركات والشعبية خاصة بعد سقوط نظام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وتابع ”نريد أن يبقى رئيس الجمهورية قيس سعيد في قرطاج وأن يقوم بدوره وكذلك نريد أن يبقى رئيس الحكومة هشام المشيشي في القصبة والبرلمان كذلك”.

وأضاف رئيس حركة النهضة “تونس تعيش اليوم على وقع حرب كلامية ويجب الحذر من ذلك”.

وتساءل الغنوشي “أن تونس في حاجة للإصلاح ولكن كيف سيكون الإصلاح والرؤساء لا يتحدثون مع بعضهم ” حسب تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *