رافضا مراسلة رئيس مجلس النواب راشد الغنوشي لوزير الدفاع ابراهيم البرتاجي لمساءلته بشأن اصدار المحكمة العسكرية بطاقة جلب ضد راشد الخياري، استغرب نائب رئيس مجلس النواب طارق الفتيتي صبيحة اليوم 24 أفريل 2021 في تدوينة له هذه الوثيقة المشبوهة التي لا تملك أي صفة ادارية رسمية متساءلا عن معنى تفويض راشد الغنوشي للكاتب العام لمجلس نواب الشعب وهي وظيفة ادارية حتى يمضي مراسلة دون علم النواب ونائبي الرئيس بشأن مسألة حساسية تشمل وزارات سيادية والأمن القومي

في اتهام مبطن الى ان الغنوشي يستغل لاجراءات الاستثنائية بمجلس النواب لصالحه ويخرق القانون من أجل مصالحه الضيقة، أكد الفتيتي أن هذه الوثيقة لا قيمة لها ولا يمكن ايكال دور رقابي للنواب الى كاتب عام البرلمان بتفويض مشبوه من الغنوشي للدعوة للمساءلة، معللا أنه لا يمكن للكاتب العام امضاء مراسلة رسمية موجه الى عضو من أعضاء الحكومة ناهيك عن وزارة سياديةمثل وزارة الدفاع

وأكد الفتيتي أن هذه المراسلة باطلة شكلا داعيا الوزير الى عدم تلبية الدعوة، معلقا “هذه المراسلة لا تمثل المجلس وبإمكان السيد وزير الدفاع عدم تلبية الدعوة لأنها شكلا ساقطة.”

لنشر الى أن راشد الغنوشي يحاول جاهدا انقاذ راشد الخياري المقرب من حركة النهضة، والذي اتهم رئيس الدولة بالخيانة والعمالة والتخطيط لقتل الاسلاميين

من دعوة مكتب المجلس للانعقاد العاجل، لى اصدار بيان، الى مهاتفة وزير الدفاع وأخيرا مراسلة للمطالبة بمساءلة وزير الدغاع ابراهيم البرتاجي بشأن قضية النائب الهارب راشد الخياري، تثير هذه الأحداث الجدل بشأن تورط النهضة في محاولة ضرب الرئاسة عبر الخياري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *