قال الثلاثاء 33 فيفري، النائب عن حركة النهضة سيد الفرجاني إن هناك أطراف من داخل قصر قرطاج تسعى إلى تعيين الأمين العام السابق للتيار الديمقراطي محمد عبّو رئيسا للحكومة بمباركة حركة النهضة

وأوضح سيد الفرجاني في تدوينة نشرها على صفحته بالفايسبوك “استراتجية المزيد من تعفين الاوضاع ينتهجها كل من م.ع و ط.ك في قرطاج وذلك لهدف بث الاضطراب في الحزام السياسي من اجل اسقاط الحكومة حتى يتسنى رجوع مفاتيح تشكيل المشهد الحكومي لرئيس الجمهورية ثم السعي لتعيين محمد عبو كرئيس حكومة بمباركة النهضة”

وتابع سيد الفرجاني”ولكن هيهات فالمشيشي أصبح عنوان استقرار الحكومة والبلاد. ولا بد من تقوية الحزام السياسي و بانسجام مع الاغلبية في البرلمان. التنمية وتوفير الشغل و الصحة مع المصالحة الوطنية شرط اساسي لجلب الاستثمار وتحقيق الامان والازدهار لشعبنا وبلادنا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *