ألقت السلطات الأمريكية أمس الجمعة القبض على رجل ظهر في صور وهو يحمل منصة القراءة الخاصة برئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي خلال أحداث الشغب التي جرت بمبنى الكونجرس مؤخرا في حين طالب سناتور ديمقراطي بارز شركات الاتصالات اليوم السبت بالاحتفاظ بما لديها من محتويات منصات التواصل الاجتماعي المرتبطة بالأحداث.

ووجهت السلطات اتهامات لعشرات المشتبه بهم عقب اقتحام المبنى يوم الأربعاء وناشد مكتب التحقيقات الاتحادي الناس المساعدة في تحديد المشاغبين في ضوء انتشار صور لأعمال الشغب على الانترنت.

ولقي خمسة حتفهم في الأحداث بينهم ضابط من شرطة الكونجرس.

وحث السناتور مارك وانر، الرئيس المقبل للجنة المخابرات بمجلس الشيوخ، شركات الاتصالات اليوم السبت على الاحتفاظ بما لديها من محتوى وبيانات مرتبطة بأحداث الشغب الذي نشب خلال اجتماع المشرعين لإقرار فوز جو بايدن بانتخابات الرئاسة.

وأوضح وانر، في رسائل للشركات، كيف استغرق المشاغبون كل هذا الوقت لتوثيق الحدث وبثه على وسائل التواصل الاجتماعي وفي رسائل نصية “للاحتفال بازدرائهم لعمليتنا الديمقراطية”.

وانتشرت على نطاق واسع صورة ادام كريستيان جونسون وهو يبتسم ويلوح بيده حاملا منصة بيلوسي من غرفة بمجلس النواب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *