تمكن أعوان مركز الامن الوطني بحي النور من القبض على مجرم مصنف بالخطير جدا،  ومعروف بكنية “شقي” وهو محل 10 مناشير تفتيش لفائدة عدة وحدات أمنية من اجل تورطه في قضايا عنف و”براكاجات”.
وكشفت الابحاث معه انه محل تفتيش وبحالة فرار منذ عامين إثر تورطه في قضية اغتصاب.
وتشير المعطيات التي تكشف ليلة الإطاحة ب”شقي” الذي يعتبر أخطر منحرف بمنطقة “الكبارية” بالعاصمة، إلى أنه  تصدى لاعوان الامن بسيف محاولا طعن احد أو أكثر قبل التحصن بالفرار من الوحدة الأمنية التي حاصرته، إلا أن كل محاولاته باءت بالفشل وتمكن الأعوان من السيطرة عليه وايقافه.
وباستشارة النياية العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس 2 اذنت بالاحتفاظ به وتحرير محضر بحث في الغرض لاحالته على القضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *