تجددت صباح اليوم المواجهات بين عدد من المعتصمين أمام الشركة النفطية بحقل الدولاب في ولاية القصرين ووحدات الحرس الوطني الذين استعملوا الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

و تأتي هذه المناوشات وعمليات الكر والفر وفق ما أفاد مراسل شمس أف أم بالجهة اثر ايقاف 11 شخصا أمام مقر الولاية و فض الاعتصام وعودة الشركة البيترولية للعمل.

و للإشارة تم تسجيل حالات اختناق بالغاز المسيل للدموع لبعض المحتجين وأمهات الموقوفين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *