القضاء يرفض مطلب الإفراج عن الرئيس الأسبق لفرقة حماية الطائرات

رفض قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب، مطلب الافراج الذي تقدمت به هيئة الدفاع عن الاطار الأمني السابق عبد الكريم العبيدي، وفق  ما أفاد به محاميه الاستاذ سمير بن عمر لحقائق اون لاين.

وأضاف محدثنا، أنّ هيئة الدفاع عن العبيدي قامت باستئناف القرار لدى دائرة الاتهام للبت في شأنه.

وبينّ أنّ القرار الاستئنافي سيصدر في غضون الاسبوع المقبل.

يذكر أنّ رئيس فرقة حماية الطائرات السابق في مطار قرطاج عبد الكريم العبيدي، يواجه تهمة  ما يعرف اعلاميا بملف التسفير الى بؤر التوتر.

ويحاكم في هذه القضية رئيس حزب النهضة، راشد الغنوشي، الذي أبقاه القضاء في حالة سراح على ذمة التحقيق في جلسات سابقة، فيما تم توجيه التهم الى 820 مشتبها بهم آخرين.

واحال  القضاء العسكري قضية تسفير تونسيين إلى بؤر التوتر للقتال الى القطب القضائي لمكافحة الارهاب وذلك على خلفية شكاية تقدّمت بها النائب السابقة فاطمة المسدي.
وبينت المسدي في تصريح سابق لحقائق أون لاين، انّها تقدمت بقضية مرفوقة بمؤيدات الى القضاء العسكري، باعتبار انّها كانت عضوا في لجنة التحقيق البرلمانيّة في شبكات تسفير الشباب الى بؤر التوتر التي قبرتها حركة النهضة، وفق توصيفها.

ويضم الملف الذي أودعته لدى القضاء 4 أجزاء، الدعوي الذي  يضمّ الائمة والجمعيات والسياسيين الذين ساهموا في تحضير الارضية الفكرية لاقناع الشباب للسفر الى سوريا، والجانب الامني الذي يتعلق بكيفية تأمين الرحلات وتسهيل دخولهم وخروجهم وتحضير جوازات السفر، ويتعلق الجانب الثالث بعمليات التمويل، أما الجانب الرابع فيتمثل في ارتباط عمليات التسفير بعمليات ارهابية اخرى.

وكان العبيدي  قد واجه  في وقت سابق،تهمة للاشتباه في تورطه في قضية اغتيال الشهيد محمد البراهمي وما يعرف بقضية الأمن الموازي واطلق سراحة سنة 2016.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: