قرّرت جمعية القضاة التونسيين الجمعة 27 نوفمبر 2020 مواصلة الإضراب الذي انطلق منذ نحو أسبوع تقريبا، إلى حين الاستجابة لمطالبهم وحصول تفاعل ايجابي من الحكومة وملامسة انفراج قريب، حسب تصريح رئيس الجمعية أنس الحاميدي في ختام جلسة استماع صلب لجنة التشريع العام بمجلس نواب الشعب.

وأكّد الحمايدي في تصريح إعلامي أن المحاكم والقضاة تعيش  وسط وضعية محتقنة جدا موجها اعتذاره للمتقاضين من المواطنين داعيا المواطنين بالقول “لاتستمعو لمن يقول إن القضاة ينكلون بالمواطنين فنحن ندافع عنكم في حقوقكم في الملفات وفي عدالة جيدة أيضا”  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *