أعلنت شركة “تالنات”، مساء الأربعاء، أن القمر الاصطناعي “تحدي واحد” (“تشالنج وان”) أرسل الإشارات الرادوية نحو الأرض، معلنةً بذلك نجاح مرحلة ما بعد الاطلاق التي تعتبر اكثر العمليات تعقيدا، حسب ما أوضحته الشركة في تدوينة نشرتها على فايسبوك

وكان القمر الاصطناعي “تحدي واحد” (“تشالنج وان”) المصنع بالكامل في تونس والمخصص لشبكة الإنترنت الخاصة بالأجهزة المتصلة، أو ما يصطلح على تسميته “إنترنت الأشياء”، انطلق إلى الفضاء الاثنين من قاعدة بايكونور في كازاخستان على متن صاروخ “سويوز” الروسي

وباتت تونس أول بلد من بلدان المغرب وسادس بلد أفريقي يصنع قمرا اصطناعيا، وفق موقع “سبايس إن أفريكا” المتخصص

ويرمي القمر الاصطناعي إلى جمع بيانات من أجهزة استشعار بينها أدوات قياس حرارة أو لواقط للتلوث متصلة بالإنترنت أو شرائح لتحديد التموضع أو مستشعرات للرطوبة، لقراءتها في الوقت الحقيقي حتى في مناطق لا تغطيها الشبكة على الأرض

وتبلغ قدرة الإرسال الخاصة بقمر “تشالنج وان” الاصطناعي 250 كيلوبايت في الثانية على نطاق 550 كيلومترا، وسيحاول تلبية الحاجة المتزايدة للوصل بين الأشياء عبر الأقمار الاصطناعية، إذ لا تغطي شبكة الإنترنت الأرضية أكثر من 20 % من مساحة الأرض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *