تشهد ولاية القيروان وضعا وبائيا خطيرا، على غرار جملة من الولايات الأخرى جراء الإرتفاع الكبير في عدد الإصابات حيث بلغت نسبة التحاليل الإيجابية يوم أمس 55 بالمائة.

 

ودخلت منذ يوم أمس الإجراءات الوقائية الإضافية حيّز التنفيذ  للحدّ من تفشيى الفيروس، منها تقديم موعد حظر الجولان إلى الثامنة مساء.

وقال عمارة الجملي مدير الصحة الوقائية في القيروان في تصريح لموزاييك الثلاثاء 8 جوان 2021 إنّ الوضع الوبائي خطير وهو ما استدعى اتخاذ إجراءات وقائية إضافية.

وأشار إلى أنّ تسجيل العديد من الإصابات في صفوف الرضّع والأطفال بات يثير قلق السلطات الصحية في الجهة، رغم أنّ حالاتهم مستقرّة.

وأكّد وجود ضغط كبير على المؤسسات الصحية في الجهة،  مشيرا إلى إمكانية اتخاذ إجراءات وقائية إضافية لكسر حلقات العدوى من بينها الحجر الشامل.

المزيد من التفاصيل في مداخلته في برنامج صباح الناس:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *