إعتبر الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم الثانوي بصفاقس، نبيل الحمروني في تصريح لـ”آخر خبر أونلاين” اليوم، الاثنين 4 جانفي 2021، أن القرارات التي إتخذتها اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة بالجهة كارثية ومضرة بالأهالي وإستهتار بحياة البشر وأرواح المواطنين، وفق تعبيره.
وأوضح الحمروني أنّ الجهة شهدت في الآونة الأخيرة إنتشارا كبيرا لفيروس كورونا، ملاحظا أن الإنتشار ناتج بالأساس عن الطوابير الطويلة للحصول على قوارير الغاز والبنزين التي لم يتم فيها إحترام البروتوكول الصحي، مما تسبب في إنتشار العدوى.
وشدّد على أنه كان على السلطة الجهوية والوطنية إتخاذ قرارات عاجلة لكسر حلقة العدوى، مرجّحا إمكانية تزايد إتّساع حلقة العدوى بالفيروس تزامنا مع العودة المدرسية، وذلك في ظلّ ما إعتبره تراخي السلطة ورفع يدها كليّا عن مناخ الإعتناء بصحة المواطن.
وإعتبر محدثنا أنّ الحل المناسب والضروري للحدّ من إنتشار الفيروس وكسر حلقة العدوى أفقيا وعموديا هو إجراء حجر صحي شامل لمدة 15 يوما ليثبت جدواه، معتبرا العودة إلى مقاعد الدراسة بنظام الأفواج لن يكسر حلقة العدوى ولن يحمي سكان الجهة خاصة وأنّ الأطباء أكّدوا أنّه لم يعد هناك أسرّة إنعاش شاغرة.
وكانت اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة قد إجتمعت أمس برئاسة أنيس الوسلاتي، والي صفاقس لدراسة وتقييم الوضع الصحي بالجهة من أجل التصدي لإنتشار فيروس كورونا، وقررت ما يلي :
– مواصلة حملات التقصي النشيط وإجراء التحاليل السريعة طبقا للخطة الوطنية.
– إتخاذ إجراء الغلق الفوري لجميع الفضاءات المفتوحة للعموم التي لا تحترم البروتوكولات الصحية
– تشديد تطبيق جميع الإجراءات المتخذة من قبل والي صفاقس بتاريخ 23 ديسمبر 2020 والمتعلقة خاصة بعمل المقاهي والمطاعم ومنع التظاهرات العامة والخاصة
– تشديد منع إجراءات التنقل من وإلى ولاية صفاقس إلا في الحالات الإستثنائية والمبررة
– مزيد تشديد إجراءات حظر الجولان
– دعوة اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة للإجتماع بحضور أعضاء المجلس الجهوي من نواب ورؤساء بلديات وإدارات جهوية لتقييم الوضع الصحي بالجهة وإتخاذ الإجراءات الملائمة
– دعوة اللجان المحلية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة لعقد جلسات عمل وتنظيم حملات محلية
هذا وبعد التشاور مع وزير التربية، قررت اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها إستئناف الدروس كما يلي:
– يوم الإثنين 4 جانفي 2021 بالنسبة إلى الأقسام النهائية (السادسة إبتدائي والتاسعة إعدادي والرابعة ثانوي)
– يوم الأربعاء 6 جانفي 2021 بالنسبة إلى بقية المستويات.
كما دعت اللجنة إلى مراقبة حسن تطبيق البروتوكولات الصحية بالمؤسسات التربوية ومواصلة حملات التعهد والصيانة التي إنطلقت منذ يوم 30 ديسمبر 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *