كشف النائب المجمد عياض اللومي اليوم الاربعاء 15 سبتمبر 2021 عن تشكيل مجموعة قال انها تتكون من 70 نائبا اكد انها قدمت مبادرة لرئيس الجمهورية قيس سعيد يوم الخميس المنقضي مبينا ان المجموعة ضمنت تفاصيل المبادرة في رسالة وانها لم تتلق الى اليوم أي رد من الرئاسة .

وأبرز اللومي لدى حضوره في اذاعة” جوهرة أ.ف.م” اليوم ان المجموعة طالبت بعقد لقاء مع رئيس الجمهورية وانها اختارت الرباعي حاتم المانسي والصافي سعيد والعياشي زمال وفارس بلال لتمثيلها في هذا اللقاء مشددا على ان جلها يتكون من نواب مستقلين.

وقال انه تم تكليف النائب الصافي سعيد بتسليم الرسالة للرئاسة كاشفا عما اسماه بكواليس التسليم مبينا في هذا السياق ان الصافي سعيد تجول بين 4 مكاتب داخل القصر الرئاسي وان مكلفين بالحراسة ( الامن الرئاسي) اطلعوا على الرسالة و” قراوها” واصفا ذلك بالامر الغريب.

ولفت الى ان للمجموعة ما يفيد تلقي الرئاسة رسالتها وانها لم تتلق اية اجابة حتى اليوم بخصوصها اي تقريبا بعد مرور اسبوع على تسليمها.

واكد انه تم التوصل الى صياغة الرسالة بعد عدة اجتماعات داعيا قيس سعيد الى التفاعل معها بكل هدوء.

من جهة اخرى، اعتبر اللومي ان البرلمان انتهى مشددا على ضرورة التوجه نحو تنظيم انتخابات مبكرة للحفاظ على المؤسسات الشرعية متهما سعيد بتجاوز الدستور الذي قال انه ينص على تنظيم انتخابات في ظرف 3 أشهر عند حل البرلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Exit mobile version