كشف هشام المؤدب، العميد التونسي السابق والخبير الأمني، أن الرئيس التونسي قيس سعيد مهدد بالسجن هو ومديرة ديوانه نادية عكاشة بسبب ما قال إنه “تنصت لا قانوني”.

 

 

وقال المؤدب في تصريحات تلفزيونية على قناة “الزيتونة” أنه لا يستغرب سجن رئیس الجمھوریة قیس سعید ومديرة ديوانه الرئاسي نادية عكاشة، من أجل التنصت اللا قانوني، مشيراً إلى وجود قضايا تنصت تورط فيها قيادات في وزارة الداخلية بالتنسيق مع رئاسة الجمهورية.

 

وأضاف إن رئيس الجمهورية كان قد أعلن في وقت سابق أنه يعرف كل تفاصيل اجتماعات خصومه السياسيين، لافتا إلى وجود قضية تنصت جارية الآن، قد تورط فيها أطراف من وزارة الداخلية.

 

وأكد المؤدب أنه إذا ما ثبت مشاركة رئاسة الجمهورية في هذه القضية، فإن القضاء سيطالها، قائلا: “إن القضاء سيأخذ مجراه ضد جميع الأطراف مهما كانت صفتها”.

 

يذكر أن تونس قد شهدت بعض التسريبات الصوتية من أطراف سياسية ضد أخرى، كان آخرها ما أكده النائب التونسي راشد الخياري في تدوينة على صفحته الشخصية من أن بحوزته تسجيلا صوتيا، يفيد باستعمال السياسية عبير موسى في إزاحة راشد الغنوشي، ثم بعد ذلك سيتم التخلص منها، وقبلها كان هناك تسريب لتسجيل صوتي نسب لرئيس الكتلة الديمقراطي والقيادي بحزب التيار الديمقراطي محمد عمار والذي يعترف فيه بتدخل محمد عبو في القضاء ويتهم الرئيس قيس سعيد بالسيطرة على القضاء عبر زوجته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *