قال شكري البحري الفنان المسرحي والناشط ضمن حملة ‘عقارب مش مصب’ ، ان الحراك البيئي والمدني ‘عقارب مش مصب’ لا ينتمي لاي فصيل سياسي او ايديولوجي مؤكدا ان كافة التحركات الرافضة لاعادة استغلال مصب القنة بصفاقس، هي تحركات احتجاجية سلمية تحمل رسائل إنسانية.

وأضاف البحري في تدخل هاتفي لشمس معاك اليوم الثلاثاء، ان اطفال عقارب ومن خلال مسيرة امس الاثنين، اثبتوا سلمية الاحتجاجات من خلال تحويلهم للقنابل المسيلة للدموع الى حاملات اقلام وورود، مؤكدين بذلك على حقهم في الحياة ضمن بيئة صحية ودولة تحترم حقوقهم.

وفي ما يتعلق بالاجتماع الذي سيجمع عدد من ناشطين المجتمع المدني والمسؤولين بصفاقس مع ممثلين عن وزارة البيئة، اليوم الثلاثاء، قال البحري ان الاجتماع سيتم انعقادة في وزارة الشؤون الاجتماعية متسائلا عن سبب ترحيل ملف مصب عقارب من وزارة البيئة الى وزارة الشؤون الاجتماعية.

واكد محدث شمس اف ام على تمسك الاهالي والناشطين بعقارب بمطلبهم الرئيسي المتمثل في الغلق النهائي لمصب الفضلات بالجهة، مع ضرورة الاعتراف بالجرائم البيئية التي لا ترتكب في عقارب فقط بل في كامل البلاد، وفق تعبيره، موجها الاتهام للوكالة الوطنية للتصرف في النفايات ‘التي لازالت تخلق جرائما بيئية واجتماعية منذ 14 عاما’

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *