أفاد مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر أمنية تركية أن المخابرات التركية ألقت القبض على مواطن أردني الجنسية من أصل فلسطيني واسمه “أحمد محمود عايش الأسطل” بشبهة التجسس في تركيا لصالح الإمارات العربية المتحدة.
وورد في محضر التحقيق مع المشتبه به إنه اعترف بالتجسس لصالح الامارات منذ العام 2009 عندما كان مقيماً في الإمارات حيث قدم معلومات لسلطات أبو ظبي حول الجهات التي عمل فيها موظفاً داخل الإمارات والأشخاص الذين يزورون هذه الجهات وتفاصيل أخرى.
وقال الأسطل الذي اعترف للمخابرات التركية بأسماء رؤسائه في جهاز الاستخبارات الإماراتي إنه انتقل لتركيا في العام 2013 بتشجيع من رؤسائه داخل المخابرات الإماراتية وإنه زودهم منذ ذلك التاريخ بمعلومات حول أعضاء تنظيم الاخوان المسلمين في تركيا بالإضافة لحضور اجتماعاتهم وتسجيل الاجتماعات صوتياً وتزويد المخابرات بما دار في الاجتماع.
كما وأعترف الأسطل بالاستجابة لطلب المخابرات الإماراتية بتزويدها بالتطورات الداخلية والخارجية التركية بالإضافة لشؤون تركية أخرى.
كما وقال الأسطل أثناء التحقيق معه إن جهاز المخابرات الإماراتية أجبره على التجسس تحت تهديد الطرد من الإمارات بالإضافة لخلق مشاكل مالية له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *