أكد المدير الجهوي للصحة بسوسة محمد الغضباني خطورة الوضع الصحي في سوسة مشيرا الى الانهاك والتعب التي أصبح عليه الطاقم الطبي بولاية سوسة.

وعلق الغضباني بالقول (بالدارجة التونسية): “وصلنا للعظم وبدينا نختارو في المرضى”، مردّدا  أن الوضع أصبح حرجا جدا.
وتابع في مداخلة هاتفية مع “بوليتيكا” أن أسرة الانعاش بلغت طاقتها القصوى فيما تجاوزت نسبة اشغال أسرة الاوكسيجين  الـ 80 %.
وحذّر من تداعيات هذا الوضع الخطير الذي قد يتطور الى اعمال عنف  قد يتعرض اليها افراد الطاقم الطبي في المستشفيات لأن اقسام الكوفيد اصبحت غير قادرة على استقبال المرضى.
ودعا المواطنين الى الالتزام بالاجراءات الوقائية المعروفة والاقبال على التسجيل للتلقيح كما اشار الى كلفة سرير الكوفيد بالمستشفيات التي قد تصل الى 50 الف دينار للسرير الواحد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *