اعتبر رئيس الجمهورية السابق المنصف المرزوقي في تدوينة نشرها اليوم الثلاثاء على صفحته الرسمية على الفايسبوك، أن أن النظام العسكري في مصر يعتمد على التخويف والإرهاب لفرض سلطته الانقلابية على حد قوله.

وقال المرزوقي “ما يهمني أنه في بلدي هناك جوقة من الفاشيين القدامى والشعبويين الجدد والديمقراطيين المارقين يطالبون في تونس بنظام كهذا”.

وشدد قائلا “ما زال أمامنا بعض الوقت لسد الطريق أمامهم”.

وبين المرزوقي في تدوينته  أن “الأوان آن لاستئناف الثورة”، مضيفا “لا تستهينوا.. المدرسة واحدة وكذلك العراب”.

يشار الى أن تدوينة المرزوقي تعليقا جاءت على إعدام السلطات المصرية عبد الرحيم عبد الحليم جبريل، 80 عاما، من ضمن 17 متهما، في القضية المعروفة إعلاميا بقضية “اقتحام قسم شرطة كرداسة” عام 2013،

ونشر المرزوقي صورة جبريل قائلا “هذا الرجل اسمه عبد الرحيم عبد الحليم جبريل لا يهمني دينه أو أيدولوجيته أو التهم التي وجهت إليه، يهمني أنه إنسان، وأنه شنق وهو في الثمانين من العمر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *