المزريقي يدعو سعيَد إلى السماح للمترشحين للانتخابات باستعمال شعارات الأحزاب وبرامجها

دعا القيادي بحزب البعث صهيب المزريقي، اليوم الثلاثاء، رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى السماح للمترشح للانتخابات التشريعية السابقة لآوانها في 17 ديسمبر 2022 المنتمي لحزب سياسي الإعلان عن إنتماءه الحزبي وإستعمال شعار حزبه و برامجه كون المترشح  جزء من برنامج الحزب و أهدافه، وفق قوله.
و اعتبر المزريقي في تصريح لحقائق أون لاين أن إعلان المترشح لإنتماءه الحزبي لا يضر العملية الإنتخابية بقدر ما يثريها، مبينا أن ذلك يوضح للناخب الهوية السياسية للمترشح على صعيد إجتماعي و اقتصادي .
و لاحظ المزريقي أن الأحزاب كأجسام وسيطة بين الدولة و المواطن هي جوهر العملية السياسية القائمة عليها أرقى أشكال الديمقراطية، مشددا على أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال إلغاء الأحزاب أو دورها في البناء الديمقراطي و رسم خارطة البلاد.
وقال “من غير المعقول أن يكون البرلمان القادم من دون أحزاب سياسية يعلن المترشح فيها عن إنتماءه السياسي وهو يعارض حتما الدستور في باب حرية تكوين الأحزاب و النقابات”.

وكان  المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد التليلي المنصري،  قد أكد في تصريح سابق لحقائق أون لاين أنّ الأحزاب السياسية لا يحق لها القيام بحملات انتخابية أثناء فترة الحملة المخصصة للانتخابات التشريعية المقررة في 17 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وبيّن أنّ الهيئة تتعامل مع الأفراد المترشحين، وليس مع الأحزاب السياسية، بحيث يمكن للأفراد القيام بحملة مع ذكر أحزابهم، مؤكداً أنّ الهيئة تراقب خطابات وممارسات المترشحين وليس الأحزاب.

وقال التليلي في تصريحات إعلامية اليوم الثلاثاء إن  المترشحين للإنتخابات التشريعية يُمكنهم استعمال شعارات الأحزاب وبرامجها ولكن بصفته كأفراد وليسوا كمترشحين حزبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *