قال رئيس الحكومة هشام المشيشي خلال زيارة إلى ضريح الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة بروضة آل بورقيبة في المنستير بمناسبة إحياء الذكرى 65 لعيد الاستقلال، أنّ هذا العيد هو فرصة لاسترجاع معاني دولة الاستقلال وخدمة الوطن والوحدة الوطنية واسترجاع نضالات أبناء تونس لبناء مشروع الدولة المدنية.

 

وقال المشيشي: ”اختيار ضريح الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة لانطلاق الاحتفالات بعيد الاستقلال لم يكن اعتباطيا بل لاستحضارما قام به بورقيبة والمناضلين خلال النضال الأكبر في بناء الدولة الوطنية والمدنية.. هذا الاختيار شخصي.. وأتعهّد بمواصلة درب بناء دولة الاستقلال والدولة المدنية وتجميع التونسيين حول هذا المشروع”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *