اعتبر رئيس الحكومة هشام المشيشي ان منع موجات الهجرة غير النظامية من تونس ودول شمال افريقيا عموما بشكل كامل لا يكفي وانه امر مستحيل.

واكد المشيشي في حوار لصحيفة لوفيغارو الفرنسية اليوم الخميس 3 جوان 2021 ان افضل وسيلة لابقاء المهاجرين في اوطانهم تكمن في تعزيز التعاون مع الدول التي ينطلق منها هؤلاء المهاجرين والتنمية التضامنية .

وشدد على ان تأمين الحدود أمر مهم وعلى انه من المهم ايضا تأمين الحماية للمهاجرين معتبرا انهم ضحايا ظاهرة الإتجار بالبشر.

يذكر ان بلدان الاتحاد الاوروبي تسعى الى ابرام اتفاقات مع تونس وعدد من بلدان جنوب البحر الابيض المتوسط لمزيد تعزيز رقابتها على الحدود البحرية والتصدي لموجات الهجرة غير الشرعية وكانت وزيرة الداخلية الايطالية والمفوضة الاوروبية المكلفة بالشؤون الداخلية قد اديتا في هذا الاطار زيارة الى تونس.اجريا خلالها محادثات مع رئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيس الحكومة هشام المشيشي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *