أعلنت رئاسة الحكومة أنّ هشام المشيشي أعطى اشارة انطلاق موسم الحصاد الوطني بمعتمدية ماطر من ولاية بنزرت وأنّه أكّد على أن القطاع الفلاحي “يبقى عماد الاقتصاد والقطاع الذي صمد رغم الظرفية الاقتصادية والصحية الصعبة التي عرفتها البلاد خاصة في ظل جائحة كوفيد-19” داعيا التونسيين إلى ايلاء الفلاحة والفلاحيين الأهمية اللازمة، لتجاوز كل الصعوبات التي يعرفها القطاع.
ونقلت رئاسة الحكومة في بلاغ صادر عنها اليوم السبت عن المشيشي قوله “رغم بعض الصعوبات شهدت صابة الحبوب لهذه السنة تطورا مقارنة بالموسم الفارط وهو ما يعتبر تتويجا لمجهودات الفلاحين وبشرى للتونسيين في ظل هذا الوضع الصعب” مشيرا الى أنّ التقديرات الأولية لانتاج الحبوب بلغت حسب احصائيات وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري حوالي 16.5 مليون قنطار مقابل 15.3 مليون قنطار في الموسم الماضي أي بزيادة بـ7 بالمائة.
ولفتت رئاسة الحكومة الى أنّ الشركة التعاونية المركزية للخدمات الفلاحية للقمح تٌعدّ “احدى أهم المؤسسات الوطنية التي تساهم بـ 20 بالمائة من التجميع على المستوى الوطني حيث تقدر طاقة خزن الـ24 مركزا قارا والموزعة على 10 ولايات بـ1.9 مليون قنطار، إضافة إلى بعض المراكز الموسمية حسب الصابة، كما ينتفع ما بين 6 و10 آلاف فلاح بخدمات الشركة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *