قال، اليوم الاربعاء، رئيس الحكومة هشام المشيشي إنّ الوضع الاقتصادي بالبلاد “خطير جدا” ويتطلب الدخول في إصلاحات.

كما أفاد المشيشي، في تصريح إعلامي على هامش انطلاق أولى لقاءات بيت الحكمة، أنّ “الأطياف السياسية يجب أن تعي بخطورة الوضع وأن تكون “مُسهّلا” لإعادة عجلة الاقتصاد”، وفق تعبيره.

وفي نفس السياق، أكّد المشيشي أنّ الحكومة تنكبّ على إعداد “ديناميكية ايجابية” وتطرح المسائل الاقتصادية والاجتماعية وما يهم الشعب التونسي ضمن أولوياتها.

ووجه المشيشي رسالة لمختلف الأطياف السياسية للانخراط في هذه الديناميكية، قائلا: “إذا لقدرالله تصل الوضعية الاقتصادية الى الإفلاس أو شبه الإفلاس فان الطبقة السياسية ككل والحكومة والجميع سنكون معا.. واذا يطيح علينا السقف سيطيح علينا الكل ولهذا يجب ان يقف الجميع معا” ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *