أفادت إذاعة موزاييك أن رئيس الحكومة هشام المشيشي، قرارات التحويرات على مراكز أمنية مركزية حساسة وأخرى جهوية، كان وزير الداخلية المُقال توفيق شرف الدين قد اتخذها دون استشارته.

وقد شملت الإقالات التي ألغاها المشيشي 27 من المسؤولين السامين في الأمن الوطني و12 مسؤولا من الحرس الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *