استقبل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل خليفة الإثنين في الدوحة وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، وقالت وسائل إعلام قطرية إن أمير قطر تلقى “رسالة شفوية” من الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود تتعلق “بالعلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها”. وتأتي هذه الزيارة بعد عودة العلاقات بين قطر من جهة والسعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة أخرى والتي قطعت في يونيو/حزيران 2017. وتزامنا مع زيارة وزير الخارجية السعودي إلى قطر أفاد موقع صحيفة الأهرام المصرية بأن وفدا قطريا وصل إلى مصر لبحث عودة العلاقات بين البلدين.

 

التقى في العاصمة القطرية الدوحة وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل خليفة بعيد إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين إثر قطيعة استمرت أكثر من ثلاث سنوات.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنت في حزيران/يونيو 2017 قطع العلاقات مع قطر، متهمة إياها بالتقرب من إيران ودعم مجموعات إسلامية متطرفة، الأمر الذي نفته الدوحة. وأغلقت الدول الأربع مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية، ومنعت التعاملات التجارية مع الإمارة وأوقفت دخول القطريين إلى أراضيها.

وتأتي زيارة وزير الخارجية السعودي إلى قطر بينما وصل وفد قطري إلى القاهرة للبحث في عودة علاقات التعاون بين البلدين حسب ما ذكرت صحيفة “الأهرام” المصرية الحكومية على موقعها الإلكتروني.

وحصلت مصالحة بين الدول الأربع وقطر في قمة لمجلس التعاون الخليجي عقدت في كانون الثاني/يناير في مدينة العلا السعودية، وأعلنت الدول الأربع رفع القيود. والتقى مسؤولون قطريون بعدها في الكويت مع نظرائهم من مصر والإمارات للبحث في المصالحة الخليجية.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن أمير قطر تلقى “رسالة شفوية من أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، تتصل بالعلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها وأبرز المستجدات الإقليمية والدولية”.

والتقى وزير الخارجية السعودي بعدها مع نظيره القطري، وتم “استعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين وتعزيز مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج”، بحسب الوكالة.

وفي القاهرة، ذكرت صحيفة الأهرام “وصل إلى القاهرة، بعد ظهر الإثنين الشيخ محمد بن حمد بن سعود آل ثاني مدير إدارة الشؤون القانونية بوزارة الخارجية القطرية”.

وأضافت أن المسؤول القطري أتى “على رأس وفد من الدوحة في زيارة لمصر تستغرق يومين يبحث خلالها علاقات التعاون بين مصر وقطر”.

ونقلت الصحيفة الحكومية عن مصادر مطلعة أن الزيارة تندرج “في إطار جهود مصرية قطرية حثيثة للإسراع في عودة العلاقات المصرية القطرية لطبيعتها”.

وجرت الأسبوع الماضي مباحثات ثنائية في القاهرة بين وزيري الخارجية المصري والقطري على هامش فعاليات الدورة الـ155 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري.

 

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *