اعتبر المقرر العام للدستور والقيادي بحركة النهضة حبيب خضر أن ما استدل به رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم من أجل إثبات كون رئيس الجمهورية قائد القوات المسلحة العسكرية والمدنية لا العسكرية فقط اعتمد على “منطق غريب”.

وقال خضر في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على الفايسبوك إن اعتبار القيادة العليا للقوات المسلحة شاملة للأمن الداخلي يعد خرقا آخر للدستور.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد، قد أكد خلال إشرافه اليوم الأحد 18 أفريل 2021، على موكب الاحتفال بالذكرى الخامسة والستين لعيد قوات الأمن الداخلي، إنه القائد الأعلى للقوات المسلحة الأمنية وليس العسكرية فقط بموجب قانون أوت لسنة 1982.

ونشرت رئاسة الجمهورية فيما بعد النصوص القانونية التي استدل بها سعيد لإثبات وجهة نظره.

وفي ما يلي نص التدوينة:

منطق غريب:

قانون قديم يعود لسنة 1982: حجة في فهم الدستور !!!
قانون جديد في 2015 اثر الدستور: مخالف للدستور ولا قيمة له !!!!
نص دستور 59 حجة على دستور 14 !!!
للتذكير الأمر يتعلق بدستور جديد في 2014 وليس بتنقيح للدستور السابق.
الدستور نفسه يميز بين القوات المسلحة وقوات الأمن الداخلي في الفصل 17 فيكون كل سعي لاعتبار القيادة العليا للقوات المسلحة شاملة للأمن الداخلي خرقا آخر للدستور.
اللهم احفظ وطننا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *