اعتبر هيكل المكي القيادي في حركة الشعب والنائب عن الكتلة الديمقراطية، خلال استضافته في برنامج “ميدي شو” اليوم 16 فيفري 2021، أنّ تونس انتقلت من “نظام الحزب الواحد إلى نظام اللوبي الفاسد الواحد الذي يسيطر على البلاد”، معتبرا أنّ “قيس سعيد يخوض معركة ضدّ من يردون السيطرة على الدولة ومؤسساتها”.

وفي سياق متصل، قال إنّ رئيس الحكومة هشام المشيشي رفض أن يكون وزيرا أوّلا لرئيس الجمهورية، وارتمى في أحضان الآخرين، واختار أن يكون مجرد عون تنفيذ تافه لدى راشد الغنوشي، وفق تعبيره.

وأضاف أنّ “راشد الغنوشي “إله المخاتلة” وهو “قادر أن يرقص الدمى كما يريد وهو يفعل ذلك فعلا”، والمشكل الحقيقي هو أنّ التونسيين لم يستوعبوا إلى حدّ الآن أنّ البلاد لا يمكنها أن تتقدّم ولو خطوة واحدة في إطار سيطرة هذا الرجل”، وفق قوله.

وتابع “عشر سنوات من حكم الغنوشي، لم نر سوى الخراب والدمار في البلاد.. الغنوشي هو عرّاب الفساد والإرهاب”.

وأكّد أنّ الوضع الحالي يستدعي حوارا وطنيا، حول مضامين حقيقية، بقيادة رئيس الجمهورية واتحاد الشغل والمنظمات الوطنية والمجتمع المدني والشباب من كلّ الجهات.

وقال “يا سنقتتل.. يا سنتحاور بشكل جدّي دون مغالبة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *