علّق هيكل المكي القيادي في حركة الشعب والنائب عن الكتلة الديمقراطية، خلال استضافته في برنامج “ميدي شو” اليوم 16 فيفري 2021، عن الرسالة التي توجه بها رئيس الجمهورية إلى رئيس الحكومة، قائلا إنّ مضمونها هو نفسه الذي تحدّث عنه قيس سعيد خلال لقائه بعدد من الممثلين عن الكتل البرلمانية في قصر قرطاج.

وأضاف أنّ “شكل الرسالة مسألة موكولة لصاحبها ولا يجب التركيز على الشكل، لأنّ المضمون أهم من الشكل”، وفق قوله.

وتابع “إذا رئيس الجمهورية يعيش في كوكب الاستقامة والنزاهة ومقاومة الفساد والفاسدين ومقاومة الإرهاب.. فليكن هذا الكوكب جميلا ولنعيش فيه جميعا!”.

واعتبر أنّ تقدير تصرف قيس سعيد هو من صلاحيات المحكمة الدستورية فقط، المخوّل لها تقدير إن كان الخطأ جسيما أم لا، وفق قوله.

وأكّد أنّ “رئيس الجمهورية لم يرتكب شرّا في كلّ الحالات، لم يسفّر أبناءنا للقتال في سوريا، قيس سعيد لم يحم الإرهاب وأنصار الشريعة في تونس، قيس سعيد لم يُفقِّر التونسيين بسياسات اجتماعية واقتصادية”.

وأضاف “قيس سعيد لم يكن ولاؤه لأطراف خارجية مثل الأتراك والجماعات المسلحة في ليبيا وإلى دولة قطر”.

وتابع “قيس سعيد لم يقدّم شيئا ملموسا للتونسيين، لكن على الأقل قيس سعيد لم يجرم ولو بوضع فلس واحد من المال العام التونسي في جيبه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *