اذنت النيابة العمومية لدى المحكمة الابتدائية بالمنستير لفرقة الشرطة العدلية بجمّال بإجراء الأبحاث الأولية في واقعة إطلاق النار التي جدت مساء يوم السبت 23 جانفي 2021 حوالي الساعة العاشرة ليلا بمدينة بنبلة والمنارة، والتي نتج عنها حسب الناطق الرسمي باسم دائرة المنستير روضة البريمة إصابات بالغة لأحد المتضررين في أنحاء مختلفة من بدنه في حين كانت الإصابات خفيفة بالنسبة للمرافقين له .

ويذكر ان المشتبه بهم كانو يترصدون المتضررين وبمجرد خروجهم وفتح الباب الخارجي تم إطلاق النار عليهم ولاذو بالفرار.

وتفيد الأبحاث الأولية حسب البريمة أن واقعة الحال هي ردة فعل عن حادثة سابقة ومماثلة لهَذه الواقعة وتم فيها كذلك إطلاق النار من قبل المتضرر الحالي وثلاثة أشخاص مرافقين له على منزل المشتبه بهم في الواقعة التي جدت مساء السبت وكانت النيابة العمومية على إثرها قد أذنت بفتح بحث تحقيقي من أجل محاولة القتل العمد مع سابقية القصد وحمل ومسك سلاح ناري بدون رخصة وحيازة ذخيرة بدون رخصة والإضرار عمدا بملك الغير، وكَلّفت قاضي التحقيق الأول بالمكتب السادس بالأبحاث والذي أسند إنابة عدلية لفرقة الشرطة العدلية بجمّال لمواصلة الأبحاث للكشف عن ملابسات الواقعة وإلقاء القبض على الجُناة.

وقد كان المتضرر في الواقعة الحديثة مدرج بالتفتيش هو ومرافقيه على ذمة القضية التحقيقيّة المذكورة. والأبحاث متواصلة للكشف عن ظروف وملابسات الحادثة وإلقاء القبض على جميع المشتبه بهم في الواقعتين .

وتؤكد الأبحاث الأولية وجود أغراض دفينة بين الشقّين وتحرير محاضر عدلية في جرائم الإضرار عمدا بملك الغير والإعتداء بالعنف الشديد في مناسبات سابقة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *