جدّت ليلة أمس الثلاثاء  جريمة قتل  فى مدينة المنارة من معتمدية بنبلة من ولاية المنستير، راح ضحيتها شاب عمره  22 سنة و ذلك بعد تعرضه  لإصابة  بطلق ناري على مستوى الصدر  من بندقية صيد حيث لفظ أنفاسه أثناء  نقله من قبل الحماية المدنية إلى المستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير.

وتفيد تفاصيل الحادثة الأليمة حسب الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير و المهدية فريد بن جحا، بأن شابا يبلغ من العمر 17 سنة قد أطلق  النار على الهالك  وهما من نفس العائلة  “ابناء عم”  وأصابه إصابة قاتلة على مستوى صدره وأصاب أيضا  شخصا ثان.

و قد أثبتت الأبحاث أن البندقية كانت على ملك جدّ القاتل، وتعود أسباب الحادثة إلى نشوب شجار بينهما بسبب خلافات عائلية. وأكد بن جحا أن ممثل النيابة العمومية وحاكم التحقيق بالمكتب الرابع تحول على عين المكان واذن بفتح تحقيق فى الحادثة من أجل القتل العمد مع سابقية القصد ومسك سلاح ناري دون رخصة.

وقد تمكنت  الوحدات الأمنية التابعة لمنطقة الأمن بجمال من ولاية المنستير من القاء القبض على القاتل والاحتفاظ به بإذن من النيابة العمومية فى انتظار مواصلة البحث معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *