سجّلت الإدارة الجهوية للصحة بالمنستير خلال الفترة 13مارس 2021-23 أفريل الجاري تلقيح مجموع 18 ألفا و867 شخصا من جملة 25 ألف شخص وجهت إليهم ارساليات استدعاء للتلقيح غير أنّ قرابة 6 آلاف شخص لم يتوجوا للحصول على التلقيح وهو رقم لا يستهان به وفق ما صرّح به لــ( وات ) اليوم المدير الجهوي للصحة بالمنستير حمودة الببة.

وأوضح أنّ ولاية المنستير تعدّ قرابة 300 ألف شخص معنيين بالتلقيح ضدّ فيروس كورونا المستجد غير أنّ عدد المسجلين إلى حدّ الآن يفوق بقليل 70 ألف شخص من مختلف الشرائح العمرية من بينهم قرابة 25 ألف شخص وجهت إليهم ارساليات استدعاء للتوجه نحو المركز الجهوي عدد 1 بالمنستير أو المركز الجهوي عدد 2 بقصر هلال للتلقيح ضدّ “كوفيد19”.

وتلقّي إلى غاية الأمس 3174 شخصا الجرعة الثانية وفق آخر حصيلة للإدارة الجهوية للصحة محيّنة الجمعة 23 أفريل الجاري على الساعة الثالثة بعد الزوال.

ودعا حمودة الببة المواطنين بولاية المنستير إلى الالتزام بالبروتوكول الصحي وحثتهم على التسجيل في منظومة “افاكس” للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد والإقبال على التلقيح وعدم التردد في التوجه نحو مركز التلقيح بمجرد الاتصال بإرسالية استدعاء باعتبار أنّ التلقيح هو الوسيلة الوحيدة للتوقي من العدوى خاصة بالنسبة إلى كبار السن الذين تكون الإصابة بالنسبة إليهم بهذا الفيروس قاتلة.

وأفاد الببة أنّ نسبة الوافدين على هذين المركزين بلغت في بعض الأيام نسبة 90 في المائة و50 في المائة كأقل نسبة يوميا وهي نسبة قليلة إذ يقع حاليا تلقيح قرابة ألف شخص يوميا بالجهة من مجموع 1300 شخص يتلقون ارسالية استدعاء متوقعا أن يرتفع هذا العدد إلى 1400 شخص أو 1500 شخص يوميا مع افتتاح المركز الجهوي عدد 3 بالمكنين للتلقيح ضد “كوفيد 19”.

وكانت عملية التلقيح ضدّ كورونا انطلقت يوم 13 مارس 2021 بتلقيح الإطار الطبي وشبه الطبي ثم توسعت إلى شريحة الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 75 سنة ثم الفئة العمرية بين 60 و75 سنة، ووقع الانطلاق في تلقيح الفئة العمرية بين 50 سنة و60 سنة.

وتسجل ولاية المنستير منذ أكثر من أسبوعين مستوى اختطار مرتفع جدّا وبلغ المعدل الجهوي للإصابات خلال 14 يوما الأخيرة وإلى غاية 22 أفريل الجاري 227 إصابة لكلّ 100 ألف ساكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *