: قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد التليلي المنصري اليوم الخميس 23 ماي 2019 “الهيئة لن تبقي على نفس الإمكانات البشرية واللوجستية خلال فترة التسجيل للانتخابات الرئاسية والتشريعية الإضافية أي بداية من اليوم إلى غاية 15 جوان القادم.

وأوضح المنصري في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم أن الهيئة ستُقلّص عدد الأعوان من 3 آلاف إلى 400 عون فقط في فترة التمديد وأنّها ستتخلى ايضا عن سيارات الفرق المتنقلة البالغ عددها 350 (على وجه الكراء) نظرا لانتهاء آجال الصفقات من ناحية وبسبب نفاد الميزانية المرصودة للغرض من ناحية أخرى.

وأضاف أن الهيئة ستطلب من الحكومة تخصيص سيارات للتنقل أثناء عمليات التسجيل بكامل تراب الجمهورية، مذكّرا بأن رئاسة الحكومة كانت قد وعدت الهيئة بهذا الإجراء في صورة التمديد في آجال التسجيل.

وأفاد المنصري بأن الميزانية العامة المرصودة للهيئة بلغت قيمتها 139 مليارا 16 مليارا منها خارج المسار الانتخابي أي أنها تشمل تأجير الأعوان والأعضاء ونفقات التسيير وشراء التجهيزات اللوجستية، مرجحا ارتفاع كلفة التسجيل للانتخابات في الداخل والخارج باحتساب فترة التمديد الى ما بين 20 و23 مليارا.

ولفت إلى أن لكل مسار انتخابي ميزانية خاصة به، مذكّرا بأن كلفة فترة التسجيل للانتخابات البلدية تجاوزت 10 مليارات.

وشدد على أن التمديد في التسجيل للانتخابات التشريعية لن يؤثّر على الروزنامة الانتخابية وعلى أنه ستتم المحافظة على نفس المواعيد المضبوطة سابقا من قبل مجلس الهيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *