منعت وحدات الجيش الوطني المتمركزة في محيط وحدة الضخ عدد 4 (الفانا) أعضاء تنسيقية الكامور من العبور لغلقها مما تسبب في ارتفاع درجة الاحتقان لديهم و في صفوف الشباب المحتج وسط مدينة تطاوين. ويشار إلى أن الولاية شهدت اليوم الخميس احتجاجات بسبب عدم التزام الحكومة بتنفيذ كافة بنود الاتفاقية الممضاة مع الوفد المفاوض الممثل لولاية تطاوين في شهر نوفمبر 2020 وفقا للجدول الزمني المتفق عليه. شارك : الفيسبوك تويتر طباعة

أكّدت صفحة “الأستاذ قيس سعيّد” المحسوبة على رئيس الجمهورية أنّ عددا من أهالي المنيهلة نفّذوا اليوم الأحد 31 جانفي 2021 وقفة احتجاجية أمام منزل الرئيس للتعبير عن مساندته مرفقة ذلك بصور عن الوقفة.

وأظهر مقطع فيديو نُشر على الصفحة بموقع “فايسبوك” إمرأة من المحتجين تقول “الشباب اليوم يُساندون قيس سعيّد …هو رئيس الجمهورية والرجل الصادق والرجل النزيه واليوم شعب كامل يسانده …يحيا قيس سعيد رئيس الجمهورية..لن نصمت على الفساد ..ديقاج للفساد وللخونة..كلنا مع قيس سعيد …يحيا رئيس الجمهورية…الشعب يريد قيس سعيد والشعب اختار قيس سعيد …كلنا قيس سعيد فلا عاش في تونس من خانها”.

وأظهر الفيديو أيضا امرأة أخرى وهي تقول “نحبوه قيس سعيد ونموتو عليه والكلنا معاك يا قيس سعيد…حراير تونس الكل معاك ونساء تونس الكل معاك رغم الفقر ورغم التهميش من اجل تحرير تونس…المنيهلة الكل تنتفض وتساند الرئيس”.

/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *