أقدم عدد من أهالي منطقة السواسي من ولاية المهدية، مساء أمس الاثنين، على حرق مركز شرطة وسيارة أمنية على إثر وفاة شابين في حادث مرور تسببت فيه سيارة أمنية، وفق ما أكده مصدر أمني لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.
وأفاد المصدر الأمني أن أقارب الشابين أحرقوا مركز الأمن والسيارة الأمنية التي صدمتهما كردة فعل على وفاة الشابين، وأوضح أن الضحيتين كانا يمتطيان دراجة نارية قبل أن تصدمها السيارة الأمنية، ويفارقا الحياة، وهو ما خلف حالة احتقان لدى ذويهما.

وأوضح نفس المصدر أن النيران أتت على كامل مركز الأمن والسيارة الأمنية الرابضة أمامه، فيما غادر رجال الأمن المركز دون تسجيل أضرار بشرية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *