قال رئيس كتلة الحرة لحركة مشروع تونس حسونة الناصفي اليوم الثلاثاء 28 ماي 2019 “مازال البعض مصرّا على ممارساته القذرة باستعمال حملات التشويه المغرضة”، مضيفا “أخبار مؤكدة عن وجود تنسيق واجتماعات ولقاءات محورها شنّ حملة تشويه ضدّ قيادات ورموز حركة مشروع تونس”.

وكتب الناصفي في تدوينة نشرها اليوم على صفحته بـ”فايسبوك”: “تعوّدنا على هذه السخافات… نعم… لكن الردّ هذه المرّة سيكون عاصفا بأركان بيوتكم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *