النصيري : مدرسة الفرصة الثانية تشتغل بشكل عادي وتحتضن حوالي ألف طفل

أكد مدير عام الدراسات والتخطيط ونظم المعلومات بوزارة التربية بوزيد النصيري، الأربعاء، أن مدرسة الفرصة الثانية بباب الخضراء بتونس تشتغل بشكل عادي حيث لم تؤثر تداعيات الوضع الوبائي على سير عملها بشكل عميق، وتحتضن حاليا حوالي ألف طفل منقطع عن التعليم في السنة من ولايات إقليم تونس الكبرى.

وأوضح النصيري أن مدرسة الفرصة الثانية التي انطلقت في العمل منذ أكثر من سنة تتولى استقبال وتوجيه وتأهيل ومرافقة والإحاطة بالأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و18 سنة والذين انقطعوا عن الدراسة دون الحصول على شهادة مدرسية تختم مرحلة تعليمية أو مؤهل تكوين مهني وذلك قصد تمكينهم من مواصلة الدراسة بالمؤسسات التربوية التابعة لوزارة التربية أو الالتحاق بمنظومة التكوين المهني أو الإعداد للاندماج بسوق الشغل والحياة النشيطة.

وتستقبل مدرسة الفرصة الثانية الأطفال المنقطعين على دفعات تتكون كل دفعة من حوالي 300 تلميذ، حيث توفر فضاء مكونا من عدة أقسام مجهزة بأجهزة الإعلامية وبشبكة الأنترنات وتقدم لهم تكوينا تعليميا في عدة مجالات بالاعتماد على برامج خصوصية لهذه الفئة من التلاميذ.

وأكد النصيري أن مدرستين مماثلتين لمدرسة الفرصة الثانية بباب الخضراء تقعان بولايتي القيروان وقابس، طور الانجاز ومن المنتظر أن تفتحا أبوابهما لاستقبال الأطفال المنقطعين عن الدراسة بتلك الجهات، مؤكدا وجود توجه لتعميم هذه التجربة “الناجحة” على بقية ولايات الجهورية.

ويذكر أنه تم إطلاق مشروع مدرسة الفرصة الثانية، تبعا لصدور الأمر الحكومي عدد 57 لسنة 2021 المؤرخ في 13 جانفي 2021، وذلك بالشراكة مع وزارة التكوين المهني والتشغيل ووزارة الشؤون الاجتماعية وبمساعدة فنية من مكتب تونس لصندوق الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” وبتمويل من المملكة البريطانية المتحدة.

(وات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.