دخل النّاطق الرّسمي باسم تنسيقية اعتصام الكامور طارق الحداد في إضراب جوع وحشي على خلفية ما اعتبره مماطلة في تطبيق اتفاق الكامور، و منعهم من الدّخول إلى مقر الولاية من أجل الدّفع نحو تطبيق الاتفاق وإلزام الحكومة بتطبيق بتعهداتها.

وقد حمّل الحداد, والي تطاوين مسؤولية تعطيل مسار اتفاق الكامور.

يشار إلى أنّ عددا من شباب تطاوين قد قاموا بغلق الطّريق الرّابطة بين تطاوين ومدنين على مستوى قنطرة برورمت احتجاجا على منعهم من طرف الوحدات الأمنية من الاعتصام داخل أسوار الولاية.

هذا و قد غير المحتجون مكان الاعتصام على مستوى قنطرة برورمت مع مواصلة غلق الطّريق جزئيا مطالبين بتنحي والي الجهة وتطبيق بنود اتفاق الكامور كاملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *